مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع إرادة
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

الحارثي: ميزانية التدخين تبلغ 45 مليون ريال يومياً


تكريم الشرق خلال المهرجان

حذَّر مدير المراكز الصحية بالدمام المدير التنفيذي لجمعية تعافي واختصاصي علاج الإدمان مبارك علي الحارثي من تنامي ظاهرة التدخين، ودعا الى ضرورة تكاتف الجهود للقضاء على هذه الظاهرة التي وصفها بـ «المزعجة» محملاً المسؤولية لعدد من الفعاليات الاجتماعية منها المسجد والأسرة ومراكز التنمية الاجتماعية والتعليم، مضيفاً أن ميزانية الصرف على التدخين التي بلغت 45 مليون ريال يومياً، ما ينبأ بطوفان خطير قادم على جميع الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية. وأضاف: إن الترويج للتدخين من خلال صناعة الحلويات بأشكال شبيهة للسجائر أدى إلى ارتباط شَرْطي عند الطفل بين المذاق والشكل، ما قد يعرضه في المستقبل إلى الإقدام على التجربة بهدف الاستكشاف.

وبيَّن الحارثي أن استغلال شركات التبغ للمشاهير في الإعلانات التجارية لها ساهم في ازدياد معدل المبيعات وأعداد المدخنين، جاء ذلك في مهرجان حياة بلاتدخين المقام صباح أمس في مركز صحي حي بدر بالدمام، وتناول مخاطر التدخين بشروحات ومحاضرات عن أضراره بحضور عدد من طلاب المدارس في المرحلة الثانوية.

من جهته أوضح مدير جمعية مكافحة التدخين (نقاء) في المنطقة الشرقية بسام العاشق أن الجمعية تستقبل اتصالات من فتيات يودن الإقلاع عن التدخين ولكن لعدم وجود قسم مخصص للنساء يكتفى بإعطائهن طرقاً للإقلاع دون علاج، بالإضافة إلى بعض البرامج التوعوية، مضيفاً أن المركز يوفر خاصية العلاج بسرية للراغبين بذلك، مبيناً أنه بعد الانقطاع عن السجائر لمدة 8 ساعات ينحسر النيكوتين في الدم، أما كفاءة الرئة ورجوعها إلى حالتها الطبيعية فقد يستغرق ذلك سنوات ويحدد ذلك على حسب سنوات التدخين ونوعه وعدده. وأضاف: إن 90% من الحالات أقدمت على التدخين في سن المراهقة، ملمحاً إلى أن الفتيات يملن الى المعسل بسبب المنكهات والروائح التي تعتمد الشركات على تصنيعها لجذب مزيد من المدخنين.

وبيَّن العاشق أن الإقلاع عن التدخين لايعتمد على طريقة محددة، فقد يكون توقف، لمرض، أو حتى بسبب غلاء المعيشة، وأشار إلى أن الجمعية تردها شكاوى من زوجات يعانين من عدم تمتعهن بالحياة الزوجية بسبب إدمان الزوج على التبغ مما يؤثر على قدرته الجنسية بالإضافة إلى المظهر الخارجي والشكل العام.
وفي نهاية المهرجان قام الدكتور بسام بقياس مستوى النيكوتين في الجسم على شريحة معينة من الحضور من خلال جهاز خاص ليفاجأ بأن الجميع من فئة المدخنين بفئتية السلبي والإيجابي.


 

 
 
 

جريدة الشرق: الخميس 24 محرم 1435 هـ - 28 نوفمبر 2013م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019