مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض

مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية


 

 

 

مكافحة التدخين

   

New Page 39

 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

«التدخين السلبي» خطر صامت يهدد الأطفال بالسرطان

تتزامن الفترة الحالية مع إيجابيات تنامي الوعي بمخاطر التدخين، التي يُنظر إلى أهمية استثمارها عبر وسائل الاتصال المتعددة للاهتمام بالصحة الأولوية، التي تحتم التوعية بمضار تعاطي التبغ، بخطوات تسعى إلى تحقيق ما يساعد على الإقلاع عن التدخين، وذلك وفقا لنتائج العديد من البحوث والدراسات الطبية، التي أشارت أيضا إلى ما يتحقق في المحصلة النهائية من نتائج ذات تأثير ملموس في تقليص نسبة المتعاطين.

وطالبت جمعيات مكافحة التدخين بالمملكة بمزيد من الأدوار الفاعلة بمجال نشر التوعية، الذي يشمل جميع أنواع التدخين، خاصة شيشة المعسل وانتشار الإقبال عليها، وما يسببه من تأثير على المحيطين بالمدخنين.

ومرورا باحتفالية هذا العام للامتناع عن تعاطي التبغ، كان الجديد لافتا من خلال التعرّض غير المباشر للدخان، حيث أشارت منظمة الصحة العالمية، إلى خطورة التدخين السلبي الذي يعد من أسباب الإصابة بالسرطان، إضافة إلى كثير من الأمراض على المدى الآني والمستقبلي.

كما نبهت المنظمة في حملتها الجديدة 2019 تحت شعار «التبغ والصحة الرئوية»، إلى أن تلوث الهواء داخل الأماكن المغلقة يهدّد المعرّضين له بقصور وظائف الرئتين، خاصة الأطفال.

وبحسب عميد كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز، البروفيسور محمود شاهين الأحول، أن أهمية المكافحة بتفعيل دور التوعية، كما أن الحد من أعداد المدخنين يعني الوقاية من سرطان الرئة، الذي يعد القاتل الأول عالميا، وفي المملكة يحتل المرتبة السابعة من حيث عدد الوفيات، وفقاً لإحصائيات السجل الوطني للأورام.
 


 

 

 

جريدة اليوم: السبت  11 ذو القعدة 1440هـ  14 يوليو 2019

 

 

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019