مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع إرادة
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

«الغذاء والدواء» تحذر من خطورتها
 92% نسبة استهلاك الأفراد بالمملكة لمشروبات الطاقة


 

د. خالد النمر

حذرت هيئة الغذاء والدواء من تناول مشروبات الطاقة في دراسة أجرتها على 4000 شخص، مبينة أن نسبة استهلاك الأفراد لمشروبات الطاقة 92% أسبوعيا في المملكة، وذلك في المؤتمر السنوي الثاني للغذاء والدواء.

وأشار أخصائي التغذية عبدالملك عيسى، أن المشروبات التي تسوق باسم مشروبات الطاقة ويعمل لها دعاية على أنها منشط للعقل والجسد، فينجذب المستهلك من خلال هذا التسويق القوي، وتدعي الشركات التجارية أنها تزيد من الطاقة في التركيز والأداء الرياضي، ولكن هذه المشروبات تحتوي على كمية عالية من المنشطات العصبية وهي مكونات شائعة في مشروبات الطاقة وبخاصة الكافيين الذي يوجد بشكل رئيسي.

» طلاب المدارس والجامعات

وأكد عبدالملك أن الدراسات أظهرت أن 100 مل من مشروب الطاقة تحتوي على 80-242 ملغ من الكافيين وهو يعادل استهلاك ثمانية أكواب من القهوة القوية في يوم واحد. وأوضح أن مشروبات الطاقة تستهدف أساسا الفئة العمرية من 18 إلى 35 عاما من طلاب المدارس والجامعات وكذلك الرياضيون، لاعتقادهم أنها تزيد من اليقظة والتركيز والتحمل.

وأشار عبدالملك أن من بين الدول الشهيرة التي أصبح فيها تسويق قوي لمشروبات الطاقة في العشرين سنة الماضية هي المملكة العربية السعودية، وذلك في تقرير نشرته Global Energy Drinks عام 2012 أنه أصدر للمملكة تحذيرات خاصة بسبب التناول المفرط لمشروبات الطاقة، وبعد التحذيرات الشديدة اتخذت المملكة العربية السعودية إجراءات صارمة لحظر بيع مشروبات الطاقة داخل الكليات والجامعات والمباني الحكومية.

» الإدمان وأمراض أخرى

من جهته، أوضح استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين والتصوير النووي والطبقي د. خالد النمر، أن مشروبات الطاقة هي مشروبات غازية أو غير غازية موجودة في السوق العالمي منذ أكثر من 35 سنة ويوجد منها أكثر من 500 صنف.

وأكد د. النمر أن أخطر المركبات في هذه المشروبات هو الكافيين، الذي يعتبر من منبهات القلب والدماغ، حيث يتم امتصاص الكافيين خلال 15 دقيقة من تناوله، ويصل لقمة تركيزه في الدم بعد حوالي 45 دقيقة من بدء التناول، ويظل الكافيين حوالي ثلاث إلى أربع ساعات في الدم، ويقل تدريجيا حتى يصل إلى نصف تركيزه الابتدائي العمر الزمني النصفي للكافيين 3-4 ساعات.

فيما بين د. النمر أن خطورة هذا المشروب تكمن في أن التركيز العالي منه يسبب الإدمان وتسارع نبضات القلب وارتفاع ضغط الدم وزيادة فترة توصيل الكهرباء خلال القلب QT قد يسبب عند بعض الأشخاص تسارعا بطينيا في نبضات القلب، وبالتالي يسبب توقف القلب، وإذا لم ينعش في الوقت المناسب تكون الوفاة المفاجئة قد حصلت، وهي تحدث لدى بعض الأشخاص النادرين لأن تأثير الكافيين على كهرباء القلب من التأثيرات النادرة لذلك المنبه القلبي العصبي.

» خطر قاتل

وذكر د. النمر أن المشكلة تكمن في أنه لا يمكن التنبؤ بمن سيكون عرضة لتلك التأثيرات أكثر من غيره، ومن الطرق الأخرى أنها تثير كهرباء الدماغ وتسبب نوبات صرع وتشنجا وتؤدي للوفاة إذا لم تعالج أو حصلت خلال مسابقات رياضية. وأكد أخصائي أول سموم وأدلة جنائية من مركز مراقبة السموم مجدي جمل الليل، أنه يمكن لمشروبات الطاقة أن تؤدي إلى زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم مما يؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة والأرق والقلق وعدم النوم، وهي المادة التي تسبب الإدمان على تناول شربها، وعند عدم توافرها تسبب الأعراض الانسحابية مثل الصداع والعصبية وتقلب المزاج والسلوك العدواني وهذا ما يفسر كثرة المشاكل بين متعاطيها في القيادة والتعامل مع الناس، بالإضافة إلى زيادة إدرار البول وبالتالي الجفاف وخاصة بين الرياضيين.

 

 

 
 
 

جريدة اليوم:  السبت 20 جمادى الأولى 1440هـ - 26 يناير 2019م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019