مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


أنا إمرأة متزوجة ولدي 3 بنات, ولله الحمد بالرغم من اني في العقد الثالث من العمر وبالرغم من انجابي لثلاث بنات الا اني لازلت اتمتع بجمال الشكل والقوام بحيث يظن كل من يراني اني ابلغ العشرين من العمر, وهذا يسعدني بالطبع الا انه يسبب لي القلق بسبب غيرة ابنتي مني والبالغه من العمر 12 سنه , وهي في الحقيقه من اقرب واعز الناس إلي , بل اكاد اعدها صديقتي الوحيده التي احكي لها اغلب اسراري ومشاعري واشاركها ارائي , و لدرجه ان كل من يرانا يظن اننا اختين او صديقتين بسبب اسلوب تعاملي معها. لكن عندما نكون سويا في اي مكان تتجه نظرات الإعجاب اللي بشكل واضح وغريب واصبح محط اهتمام وغزل كل من هم حولي بشكل ملحوظ جدا , وهنا تبدأ غيرة ابنتي بالظهور واحيانا يصل الأمر لأن تقول لي " لا اعرف ما الذي يعجبهم بك " او تسألني مباشرة " ماما .. انا حلوه ؟" او " ماما انا اشبهك ؟ " . الحقيقه اني اخشى على علاقتي بها ان تتأثر بسبب هذه المواقف فهي في سن المراهقه واقدر كونها كذلك فأرجو إفادتي كيف اتصرف معهابحيث احافظ على مشاعرها واوجهها بشكل صحيح.


الإجــــابة


سن المراهقة من السنوات الحساسة جداً والتي يمر بها الفرد نتيجة تغيرات نفسية وفسيولوجية يعانيها في تلك الفترة الحرجة وغالباً ما يكون للمراهق أو المراهقة شخص أنموذج أو قدوة يهتدي بها في هذا السن ويحاول أن يقلدها ويحتذي بها دائماً في تصرفاتها، والأم تكون هذا الموديل للبنت بحكم أنها الأقرب إليها. ولكن على الجانب الأخر هناك جانب الغيرة والشعور بالمناقشة الذي تعانيه ابنتك فهي بذلك تكون في صراع للبعد والمقاربة منك نتيجة الجذب بين هذين العاملين لذا أنصحك أولاً أن تبعدي عن الأماكن والظروف التي تولد طبع المناقشة بينك وبينها مثل الأسواق واعتقد أن لو تم الالتزام باللباس الشرعي لك ولها لن يكون هناك مشكلة في ذلك الأمر.

ثانياً لابد من مناقشة الأمر والتحدث معها وذلك لو حدث هذا الشيء، كذلك ذكر أن أسلوب المعاكسة والإطراء من الآخرين من قبل الأجانب شيء محرم شرعاً ولا يجب التباهي به أو الافتخار به خصوصاً إذا ما صدر من المرأة أي تصرفات تكون نتيجتها هذه المعاكسة فالاستقامة مطلوبة ومع الوقت سوف تجدين أن هذا الشيء يتلاشى بينكما.

  أخصائي الطب النفسي
د. وليد غباشي




 




 

 
 

 

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019