مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


أنا شاب ابتليت بالتلعق بأحد الأصدقاء وصار أحبه حبا شديدا ولا استطيع أن أفارقه ، المشكل في ذلك ان تعلقي به مع الأسف شديد حبا ولكني لا احسن هذا الحب لاني سرعان ما تدخل المشاكل بيننا ثم يريد ان يتركني ولا استطيع ان اتركه الي درجة انه قد ابكي أحيانا، والمؤسف في الأمر ايضا أني أغار عليه ان كان يجالس شخصا اخر، ولا استفيد من هذه الصداقة في الغالب بل اخسر وقتا ومالا فكيف الحال والخروج من هذا الإشكال مع العلم أن عندي همه عالية في التخلص من هذا الشعور وجزاكم الله خيرا الجزء.


الإجــــابة


كنت أتمنى أخي الكريم أن أعرف العمر الذي أنت فيه لان الشباب يمرون في مرحلة مثل المتوسطة أي عندما يكون العمر في الخامسة عشر بالتعلق بالمعلم، وعندما نقول الخامسة عشر لا يعني بالضرورة تحديدا قد تزيد أو تنقص سنتان، ثم ما يلبث بعد ذلك وفي السن 18 إلى 20 أي مع بداية مرحلة الجامعة بالتعلق بزميل في الجامعة أو في العمل والتعلق يكون لإعجابه بهذا الشخص أما بسبب عيونه أو قامته أو طريقة حديثه حتى بعض الأحيان "للبحة اللي بصوته" أو للكلمة أو الكلمات التي يستخدمها ويحاول دائما تقمص شخصيته. الشيء الجميل أنك لم تتحدث عن التعلق الجنسي وإلا لكان الأمر في غاية الصعوبة ولا أجمل أنك قلت أن لدي همة عالية للتخلص من هذا الشعور وبالتالي إذا استطعت "مؤقتا" البعد عن هذا الشخص لمجرد التعرف أن الشعور الذي لديك هو مثله مثل أي شعور يمر به بعض المراهقين في فترة المراهقة المتوسطة أو الأخيرة والتي تمتد إلى 21 سنة أما إذا استمر معك التعلق وبدأ يؤثر على مجرى حياتك وأصبحت لا تستطيع أن تمشي أمورك إلا بوجود هذا الشخص أو منعزل عن الحياة إذا انقطع عنك هذا الشخص فهنا الحالة يبدو انتقلت إلى مرحلة أخرى وهنا نحتاج معها إلى وقفة.

أتمنى أن تعمل اختبار بسيط لنفسك بالبعد عن هذا الشخص لفترة وترى ماذا سيحدث لك.

تحياتي و تمنياتي لك بالتوفيق ،،،

   د. علي الزهراني      
استشاري العلاج النفسي






 




 

 
 

 

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019