مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


هي إنسانة خارجة من انفصال وطليقها تزوج بأخرى وهو أصبح عاجزا عن الإنجاب قبل طلاقهم لكن لم يقدر تضحيتها فقد بادر إلى الخيانات حتى وصلوا لمرحلة الطلاق.. والآن هذه الإنسانة أصبحت معزولة عن الآخرين ونفسيتها سيئة جدا لا ترد على احد ساجنه روحه تماما.. لا أدري ما عمل وما هي الوسيلة لان الظاهر أهلها ا لن يقبلوا علاجها في مستشفى أو مراجعة طبيب نفسي.. ساعدوني حتى أقدر أقدم لها شيئا..


الإجــــابة


ما سيرد الآن هو انطباع مبدئي لحاله لم يتم معاينتها لعدم استكمال متطلبات التشخيص الدقيق ولذا فهو لا يعتبر تشخيصا دقيقا بقدر ما هو وصف نفسي للحالة.

أولاً:- لابد من معرفة ثلاثة أمور:

* التاريخ السابق.
*
شكل ومضمون شدة الأعراض.
*
الحدث أو الموقف.

وباستعراض الحالة فإن ما حدث هو عبارة عن أعراض اضطراب عدم التكيف...ويبقى السؤال هل هذه مصحوبة باكتئاب بسيط أو جسيم وخصوصا فيما يتعلق بمستوى التغير في النوم والأكل والنشاط والنظرة للحياة وللذات وللمستقبل. 

ثانيا:- الإجراءات العلاجية:

1- في كل الأحوال التدخل أمر مهم وخاصة في بداية ظهور الأعراض لمعرفة مزيد من المعلومات وللحيلولة دون حدوث تدهور في مستوى الحالة.

2- عدم رغبة الأسرة في عرض الحالة على المستشفيات الحكومية هذا لا يمنع من الذهاب إلى المراكز الخاصة وهناك عناصر نسائية في هذه المراكز تستطيع متابعة الأمر.

الدعم الأسري مهم جدا، فالمعالج لا يملك العصى السحرية لحل جميع المشاكل وإذا لم يكن هناك دعم أسري جيد فإن منظومة العلاج لا تكتمل.

فمن خلال ما هو متوفر من معلومات عن الحالة فإنها تحتاج إلى جلسات علاج نفسي.

التفاؤل مطلوب ويمكن علاج الأمر بسهولة ويسر قياسا على حالات كثيرة في المجتمع ولكن بشرط أن يكون التدخل العلاجي المبكر والمؤازرة والدعم الأسري المتواصل.

ملحوظة: كأي اضطراب أو عرض آخر فإن التدخل المبكر يقلل بمشيئة الله من حدوث مآل سيء للأعراض وتقبلوا أمنياتي بالصحة والعافية.

 

        عبدالهادي العمري
أخصائي نفسي






 




 

 
 

 

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019