مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
مجمع إرادة للصحة النفسية بالرياض
 

 

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


انا متزوج منذ 3 سنوات ونظرا لعدم وجود خبرة جنسية سابقة فقد عانيت من ليلة الدخلة حتى أني لا اعلم هل خرج دم البكارة ام لا ولكني قلت في نفسي لعله خرج ولم اشاهدة ومنعني الحياء من سؤال زوجتي وبعد مرور هذه الثلاث السنوات فاجأتني زوجتي بأنه لم يخرج منها الدم فأخذت الشكوك تاكلني حتى أثرت على علاقتي الزوجية وفكرت ان أطلق زوجتي لولا وجود طفلة بيننا عمرها سنتين.
ان حالتي النفسية سيئة جدا ولا ادري ماذا  اعمل دلوني جزاكم الله خيرا مع العلم ان زوجتي تقول ربما غشاء بكارتها من النوع المطاطي.


الإجــــابة


أولا : أخي الكريم هناك عدة أنواع من غشاء البكارة منها ما يتمزق مع مرور الزمن، وبعض أنواع غشاء البكارة يظهر منه قطرات بسيطة قد لا يفطن لها الشخص العادي، لأنها لا تتعدى بضع قطرات قد تختلط ومن ثم تختفي مع المتبقي من غشاء البكارة، وقد تكون زوجتك واحدة من أولئك النساء اللواتي لا يظهر منهن دماء. وكلما تأخرت المرأة في الزواج "بعد العشرين،  كلما بدأ غشاء البكارة في الضعف والتمزق نتيجة الاحتكاك الناتج عن الحركة ولأنه بطبيعته يتآكل بمرور الزمن، لذا لا يمكن مقارنة كمية دماء غشاء البكارة لفتاة في الرابعة عشرة بتلك التي في الرابعة والعشرين وأحب أن أؤكد لك أخي الكريم بأنك لست الوحيد الذي يشتكي من هذه الملاحظة، وهذا شيء طبيعي لأننا لا نمتلك ثقافة حول هذا الموضوع وفي نفس الوقت عاداتنا وتقاليدنا تشدد على موضوع البكارة.

اطمئن أخي الكريم ونام قرير العين ولا تشك في زوجتك فالأمر جدا طبيعي وزوجتك عذراء بإذن تعالى ودعائي لك بحياة سعيدة. 

   د. علي الزهراني     
استشاري علاج نفسي




 




 

 
 

 

 

 

©

 جميع الحقوق محفوظة لمجمع إرادة  للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019